الاثنين -السبت: 9:00pm - 8:00am الأحد: مغلق
00905013783102 تركيا - اسطنبول
ساعات العمل : الاثنين -السبت: 9:00pm - 8:00am الأحد: مغلق

أضرار نظام الكيتو الغذائي – مخاطر حمية الكيتو

أضرار نظام الكيتو الغذائي – مخاطر حمية الكيتو

يعد انخفاض الكربوهيدرات بفقدان الوزن بسرعة، لكن خبراء الصحة قلقون بشأن آثاره الجانبية ومضاعفاته.

اكتسب النظام الغذائي الكيتوني شعبية مؤخرًا، حيث تم الإعلان عنه على أنه نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أو خالٍ من الكربوهيدرات.

يستخدم الـ Keto نظام حرق الدهون في الجسم لمساعدة الأشخاص على إنقاص الوزن بسرعة وبشكل كبير في غضون 10 أيام،

لكن خبراء الصحة يعتبرونه طريقة غير صحية لفقدان الوزن وله الكثير من المخاطر 

أهم المعلومات حول مخاطر نظام الكيتو هي كالتالي:

أضرار نظام الكيتو الغذائي

اضرار الكيتو , اضرار حمية الكيتو , اضرار نظام الكيتو

اضرار الكيتو , اضرار حمية الكيتو , اضرار نظام الكيتو

في حين أن الفوائد المحتملة للنظام الغذائي الكيتوني مثيرة للإعجاب، إلا أن هناك أيضًا بعض الجوانب السلبية المحتملة. سوف نذكر مخاطر النظام الغذائي الكيتوني على النحو التالي:

1. الإصابة بإنفلونزا الكيتو

عند بدء نظام الكيتو، يصاب معظم الناس بالإنفلونزا الكيتونية ويشعرون بالمرض من تكيف الجسم مع المستويات المنخفضة من الكربوهيدرات. تبدأ الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا مثل: الصداع، والتعب، والتهيج، والإمساك، والغثيان والقيء، والدوخة، وآلام العضلات.

في عملية تكسير الدهون، بدلاً من السكر الذي ينتجه الجسم لإنتاج الطاقة، يتم إنتاج أجسام الكيتون، والتي يتم إخراجها بعد ذلك من خلال التبول المتكرر، مما قد يؤدي إلى فقدان العناصر الغذائية في الجسم المسؤولة عن توازن السوائل والجفاف، مما يساهم في ظهور الكيتونات التي قد تستمر لمدة أسبوع تقريبًا بأعراض الأنفلونزا.

2. الإصابة بالإسهال

قد لا يتمكن الكثير من الأشخاص الذين يتبعون حمية الكيتو من تعويض نقص الكربوهيدرات عن طريق إضافة الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات، أو بسبب عدم تحمل منتجات الألبان والمحليات الصناعية التي يتم تناولها في هذا النظام الغذائي، أو تكون المرارة مسؤولة عن الانكسار. انخفاض الدهون نتيجة استنفاد المرارة. يستلقي غذاء.

3. الإصابة بالحماض الكيتوني

يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2 عدم اتباع حمية الكيتو دون استشارة الطبيب، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى حالة خطيرة تسمى الحماض الكيتوني لأن الجسم يخزن الكيتونات، والتي يتم إنتاجها عن طريق حرق الأحماض الدهنية، فيصبح الدم حمضيًا جدًا، يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد والكلى والدماغ، والذي قد يؤدي إذا لم يتم علاجه يقود الى الموت.

تشمل أعراض الحماض الكيتوني جفاف الفم وكثرة التبول والغثيان ورائحة الفم الكريهة وصعوبة التنفس.

4. إمكانية استعادة الوزن

يقول خبراء الصحة إن النظام الغذائي الكيتوني شديد التقييد بحيث لا يمكن اتباعه على المدى الطويل.

لذلك، سيبدأ معظم الناس في استعادة معظم الوزن الذي فقدوه بمجرد عودتهم إلى نظامهم الغذائي السابق وتناول الكربوهيدرات.

5. انخفاض كتلة العضلات وعملية الأيض

قد تكون التغيرات في الوزن المرتبطة بنظام الكيتو نتيجة لانخفاض كتلة العضلات، خاصة عندما يأكل الشخص دهونًا أكثر من البروتين.

تحرق العضلات أيضًا سعرات حرارية أكثر من الدهون، مما سيؤثر سلبًا على عملية الأيض، مما قد يكون له تأثير دائم على معدل الأيض والوزن على المدى الطويل.

6. زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والكلى

كثرة التبول من مخاطر النظام الغذائي الكيتوني، فهو يتسبب في فقدان الجسم للماء والعديد من العناصر الغذائية الهامة مثل: الصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، مما يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي الحاد، والجفاف الشديد قد يسبب الدوخة أو تلف الكلى أو حصوات الكلى. .

هذه العناصر الغذائية مهمة أيضًا لصحة القلب، ويمكن أن يؤدي القليل جدًا منها إلى عدم انتظام ضربات القلب، والتي يمكن أن تكون قاتلة.

أظهرت دراسة علمية أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض الكربوهيدرات لديهم مستويات عالية من الكوليسترول الضار، وهو أحد عوامل الخطر لأمراض القلب.

7. الإصابة بالأمراض المزمنة

يحتوي النظام الغذائي الكيتوني على كميات قليلة من الفاكهة والخضروات والحبوب والبقوليات، ويفقد الأشخاص الذين ليس لديهم هذه الأطعمة الألياف وبعض الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية من هذه الأطعمة وحدها، بالإضافة إلى تناول الكثير من الدهون غير الصحية.

كل هذا قد يكون مصحوبًا بآثار سلبية على صحته على المدى الطويل، مثل: هشاشة العظام وزيادة مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

8. الأضرار والآثار الجانبية الأخرى

تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى للنظام الغذائي الكيتو ما يلي:

  • التعب والإرهاق.
  • الإمساك.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • انخفاض كثافة العظام.
  • مشكلات في النوم.
  • مزاج سيئ
  • صداع
  • تشوش في الرؤية
  • قلة التركيز
  • ضعف النشاط الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية

 

بالنسبة لفوائد الكيتو أو ما يشاع على أنها فوائد لنظام الكيتو الغذائي فهي نتائج غير دقيقة و لا تعتبر فوائد حسب التعريف العلمي للحمية من الأساس اضافة الى كثرة الغموض حول النتائج و عدم وجود معايير ثابتة مثل الموجودة في الصيام 

 

 

المصدر : British Obesity Association

 

اقرأ ايضاً : 

فوائد الحجامة

💬 ⁦احصل على استشارة مجانية