الاثنين -السبت: 9:00pm - 8:00am الأحد: مغلق
00905013783102 تركيا - اسطنبول
ساعات العمل : الاثنين -السبت: 9:00pm - 8:00am الأحد: مغلق

عملية تجميل الأذن – عمليات تجميل الأذن

عملية تجميل الأذن – عمليات تجميل الأذن

عملية تجيميل الأذن هي فكرة مفادها أن كل من يعتقد أن هناك مشكلة جمالية في الأذن، ما الذي قد يقود الشخص إلى الاعتقاد بأنه بحاجة إلى جراحة تجميل الأذن؟ هل جراحة تجميل الأذن هي في الأساس إجراء تجميلي أم أنها علاج؟ هل يمكن تجميل الأذن البارزة بدون جراحة؟ ما هي الطرق المختلفة لتجميل الأذن؟ هل يمكن علاج الآذان البارزة بدون جراحة؟

في هذه المقالة ستنحدث عن عملية تجميل الأذن و تفاصيلها و انواعها ونتائجها 

ما هي عملية تجميل الأذن ؟

عملية تجميل الأذن , عمليات تجميل الأذن , رأب الأذن , عملية تجميل الأذن في تركيا

عملية تجميل الأذن , عمليات تجميل الأذن , رأب الأذن , عملية تجميل الأذن في تركيا

عملية تجميل الأذن هي عملية تغيير شكل الصيوان الخارجي، ويتم إجراء جراحة الأذن لتغيير موضع أو شكل أو حجم الصيوان. الغرض الرئيسي من الجراحة هو تحسين النسبة بين شكل وحجم الوجه والأذنين، ويعتقد أن الهدف الرئيسي هو تحسين احترام المريض لذاته ورضاه الشخصي عن صورته العامة.

يمكن إجراء هذا الإجراء في مرحلة الطفولة، ولكن من الأفضل الانتظار حتى سن البلوغ حتى لا يضطر المريض إلى تكرار إجراء آخر بعد استقرار شكل الوجه النهائي للبلوغ. في بعض الأحيان يتم تنفيذ هذا الإجراء بعد تشوه شكل الأذن بعد وقوع حادث أو إصابة، ثم يتم إجراء الجراحة للعلاج. إعادة الأذن إلى شكلها الأصلي، أو بالإضافة إلى علاج التشوهات الناتجة عن حادث أو إصابة، تغيير شكل الأذن حسب رغبة المريض.

لسوء الحظ، لا يزال تأثير جراحة تجميل الأذن بدون جراحة محدودًا للغاية، ومن المستحيل حاليًا علاج الأذن البارزة بدون جراحة. .

سعر عملية تجميل الأذن في تركيا 

وفقًا لتقرير على الموقع الإلكتروني للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، يبلغ متوسط ​​تكلفة جراحة تجميل الأذن في الولايات المتحدة حوالي 6000 دولار. سويسرا وألمانيا 7000 دولار اميركي 

في تركيا يبلغ سعر عمليات تجميل الأذن بين 2000 و 3000 $ تشمل معها خدمات الترجمة و الاقامة بفندق 

 المرشحون لعملية تجميل الأذن

عملية تجميل الأذن , عمليات تجميل الأذن , رأب الأذن , عملية تجميل الأذن في تركيا

عملية تجميل الأذن , عمليات تجميل الأذن , رأب الأذن , عملية تجميل الأذن في تركيا

يمكن إجراء هذا الإجراء على  الأطفال، ولكنه يتطلب منهم استيفاء شروط معينة من أجل إجراء العملية بأمان والحصول على فترة نقاهة سلسة. ومن أهم الشروط ما يلي:

  1. يبلغ الطفل من العمر خمس سنوات أو أكثر (اكتمل نمو غضروف الأذن واستقر).
  2. الأطفال متعاونون ويتبعون التوجيهات بشكل جيد.
  3. يجب أن يكون الطفل بصحة جيدة وخالي من أي أمراض مزمنة أو التهابات الأذن النشطة.
  4. الطفل قادر على التواصل بشكل جيد حتى يتمكن من مشاركة مشاعره ورغباته مع أسرته أو طبيبه.
  5. لم يعترض الطفل على الجراحة ولم يظهر رفضًا للعملية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء جراحة تجميل الأذن للمرضى البالغين والمراهقين إذا كانت لديهم الخصائص التالية:

  1. لديك أهداف وتوقعات واقعية يمكن تحقيقها بالجراحة.
  2. يتمتع المريض بصحة جيدة ولا يعاني من أي مرض مزمن قد يؤثر على التعافي من الجراحة.
  3. يجب أن يكون المرضى غير مدخنين وغير مدمنين على الكحول، أو أن يكونوا قادرين على تجنب التدخين والشرب أثناء التعافي من الجراحة.
  4. لا ينبغي أن يكون لديه أي عدوى نشطة، سواء في الأذن أو في أي مكان آخر.

الأهم من ذلك، أن جراحة تجميل الأذن هي عملية شخصية للغاية، لذلك إذا قررت القيام بها، فيجب إجراؤها أولاً لإرضاء نفسك، وليس لإرضاء رغبات بعض الأشخاص من حولك أو لمتابعة آراء الآخرين عنك، لأنه إذا لم يكن الأمر مناسبًا لك، فغالبًا ما لم تحقق العملية النتائج المتوقعة لك. ابدأ بتقديم نظرة ورأي واقعيين حول قضيتك.

فترة النقاهة بعد عملية تجميل الأذن

قد يعاني المرضى من بعض الحكة والألم في آذانهم بعد الاستيقاظ من جراحة تجميل الأذن، وهذا أمر طبيعي ويمكن التعامل معه باستخدام مسكنات الألم المعتادة المستخدمة بعد الجراحة. قد يعاني أيضًا من تورم أو كدمات واحمرار في الأذن في موقع الجرح، وهو أمر طبيعي وسيختفي بمرور الوقت.

كثيرًا ما ينصح الأطباء بارتداء واقيات الأذن في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة لحماية الجرح والحفاظ عليه نظيفًا ومنع التلوث، وتحتاج إلى حماية أذنيك من أي نتوءات أو احتكاك، لذلك يفضل دائمًا ارتداء واقيات الأذن دون فرك رأسك وأذنيك خلع الملابس واسعة العنق.

من الأفضل تجنب ملامسة الجرح بالماء وشطف الرأس بالكامل بالماء الجاري حتى يلتئم الجرح، لأن هذا يمكن أن يصيب الجرح ويحمل العديد من الكائنات الحية الدقيقة والبكتيريا. قم بتطهير الجرح وتنظيفه بانتظام حسب توجيهات الطبيب، ولا تقم بإزالة الضمادات والواقي الذكري للفترة الأولى إلا إذا لزم الأمر.

يجب عليك أيضًا اتباع تعليمات طبيبك وتناول الأدوية التي يصفها للوقاية من الالتهابات، كما يجب عليك أيضًا تجنب التدخين وشرب المشروبات الكحولية أثناء فترة التعافي لتجنب أي مضاعفات، حيث أن النيكوتين والكحول يمكن أن يصعبا من التئام الجروح والالتهابات. تأخير عملية الشفاء من الجراحة. يختلف التعافي ومداها من شخص لآخر، ولكن اتباع التعليمات الطبية واتباعها يمكن أن يساعد في العملية ويقودك إلى النجاح.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية تجميل الأذن

تميل نتائج علاج الأذن الهامة إلى الظهور بعد إزالة الضمادة، ومع جراحة تصغير الأذن، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لرؤية النتائج بعد الجراحة. جراحة الأذن التجميلية هي إحدى تلك الإجراءات ذات النتائج المرضية بشكل عام، مع وجود القليل من المشاكل أو المضاعفات الرئيسية بخلاف الاختيار السيئ. الطبيب المناسب هو الذي يقوم بإجراء الجراحة.

لمزيد من المعلومات، يمكنك عرض بعض تجارب المرضى وإجابات الأطباء على أسئلتهم.

خطوات إجراء عملية تجميل الأذن

عملية تجميل الأذن , عمليات تجميل الأذن , رأب الأذن , عملية تجميل الأذن في تركيا

عملية تجميل الأذن , عمليات تجميل الأذن , رأب الأذن , عملية تجميل الأذن في تركيا

  1. التخدير: خلال هذا الإجراء، يمكن أن يكون لديك تخدير عام أو موضعي، حسب نوع الجراحة ورغباتك الخاصة.
  2. عمل شق جراحي: تعتبر هذه الجراحة خطوة أساسية في عملية تجميل الأذن وبعض الإجراءات الأخرى لعلاج الأذن البارزة، وهي عمل شقوق جراحية صغيرة في الزوايا وخلف الأذن بحيث تكون غير مرئية ولا تترك أي ندوب.
  3. تغيير شكل غضروف الأذن: باعتبار أن الغضروف هو المكون الأساسي للأذن ويعطيها شكلها النهائي، تتم هذه الخطوة في وجود بعض جراحات تجميل الأذن وعلاجاتها. غالبًا ما تعتمد أي عملية جراحية تهدف إلى تغيير هذا الشكل على تغيير شكله وتعديله.
  4. إغلاق الشق الجراحي بالقطب الطبية.
  5. وضع الضمادات والإفاقة..
  6. التعافي من الجراحة وإزالة الضمادة لرؤية النتائج.

المخاطر والمضاعفات لعملية تجميل الأذن

هناك العديد من المخاطر المرتبطة بالجراحة، ولا تختلف مخاطر جراحة تجميل الأذن كثيرًا عن العمليات الجراحية الأخرى، ومن بينها المخاطر التالية:

  1. مضاعفات التخدير العام والحساسية للمواد المستخدمة في التخدير الموضعي أو التخدير العام.
  2. احتمالية حدوث جلطات دموية وجلطات دموية، خاصة عند الأشخاص الذين تكون أجسامهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، لذلك أخبر طبيبك قبل الجراحة إذا كنت مريضًا بالقلب أو تحتاج إلى تناول مسيلات الدم لأغراض طبية.
  3. النزيف.
  4. قد يحدث تشوه في الأذنين أو عدم تناسق الأذنين بسبب نقص الخبرة الطبية.
  5. مضاعفات في عملية التئام الجروح.
  6. يمكن أن تحدث العدوى أثناء الجراحة أو بعدها.
  7. يعد تورم وكدمات الأذن أمرًا طبيعيًا بعد أي عملية جراحية ويجب أن يزول في غضون أيام قليلة.
  8. الزرقة وإحساس بالحكة والألم في الأذن.
  9. قد يكون الإجراء التصحيحي مطلوبًا لأن الإجراء الأول لم يقدم النتيجة المتوقعة.
  10. احتمالية حدوث مضاعفات تصيب أعصاب الأذن وتسبب فقدان الحس.

أنواع عمليات تجميل الأذن

  1. عملية تصغير الأذن.
  2. عملية علاج بروز الأذن.
  3. إعادة بناء الأذن وتصحيحها بعد الحوادث.
  4. عملية معالجة الندبات والتشوهات الناتجة عن الحوادث والإصابات.
  5. تصغير شحمة الأذن 
  6. تصحيح انقسام شحمة الأذن

المعاينة السريرية لعملية تجميل الأذن 

يناقش الطبيب حالة أذنه مع المريض ويدرسها بعناية لفهم رغباته والنتائج التي يأمل في تحقيقها من الجراحة التجميلية. بوصفة طبية أو بدونها وصفة طبية.

كما يجب أن يخضع المريض لبعض التحاليل الطبية عند استشارة ما قبل جراحة تجميل الأذن، ومن ثم يعطي الطبيب لمريضه بعض التعليمات، بما في ذلك عدم تناول بعض الأدوية، مثل تناول المريض جلطات دموية قد تسبب نزيفًا أثناء العملية.

كما يمكن التقاط بعض الصور لحالة المريض قبل الجراحة ومقارنتها بحالة الأذن بعد الجراحة لرؤية النتائج بدقة. يمكنك أيضًا أن تطلب من طبيبك أن يريك بعض الصور الافتراضية للشكل الذي يريد تحقيقه بعد الجراحة.

تاريخ عمليات تجميل الأذن

في عام 1845 أجرى الجراح الألماني “دييفينباخ” أول عملية جراحية لتصحيح شكل الأذن بعد وقوع حادث. في عام 1881، كان الدكتور إيلي أول من وصف جراحة الأذن بأنها تجميلية وليست علاجية. كان لديه جراحة تجميل. يتم إجراء الجراحة على الأذن من خلال “شق جراحي” يفتح الجلد والغضاريف.

ثم تم إجراء العديد من جراحات تجميل الأذن بنفس الطريقة في تسعينيات القرن التاسع عشر، وبدأت الطريقة تتطور في العقدين الأولين من القرن العشرين، مما أدى إلى ترك ندبات أقل في أيدي الدكتورة موريستين وكول ومطورين آخرين للطب التجميلي على مدى العقدين التاليين، تطورت العملية بشكل أكبر، بما في ذلك إدخال زراعة الأذن من خلال أنسجة الجلد.

في الأربعينيات من القرن الماضي، استخدم الدكتور نيو وإريك طريقة جديدة لخياطة الجروح بحيث أصبحت الندوب غير مرئية تمامًا بعد الجراحة. في سبعينيات القرن الماضي، تطورت أساليب الجراحة التجميلية بسرعة كبيرة بحيث أصبح من الممكن استعادة شكل طية الأذن بعد الجراحة إلى الحد الذي لا تبدو فيه الجراحة واضحة على الإطلاق. في القرن الحادي والعشرين، تغير الطريق الأذن الجراحية، بحيث يمكن العناية بالأذن وتجميلها دون استخدام الشقوق الجراحية.

 

 

اقرأ ايضاً : عملية شد الجفون في تركيا 2022

💬 ⁦احصل على استشارة مجانية