الاثنين -السبت: 9:00pm - 8:00am الأحد: مغلق
00905013783102 تركيا - اسطنبول
ساعات العمل : الاثنين -السبت: 9:00pm - 8:00am الأحد: مغلق

أضرار الأطعمة الحارة – أطعمة الفلفل الحار

أضرار الأطعمة الحارة – أطعمة الفلفل الحار

يمكن أن يسبب تناول الأطعمة الحارة او التي تحتوي على الفلفل الحار  العديد من المخاطر الصحية، ويؤثر على عمل الجهاز الهضمي، ويؤثر على الجلد والحلق. تعرف على مخاطر الطعام الحار في هذا  المقال.

في حين أن للأطعمة الحارة  بعض الفوائد، فإن هذا لا يعني تضمينها في نظامك الغذائي اليومي، لأنها يمكن أن تسبب العديد من الأضرار والآثار الصحية السلبية. وبشكل عام أضرارها أكبر و أعم بكثير من فوائدها التي قد لا تكون حقيقية أيضاً 

سنخبرك بمخاطر الطعام الحار وأسباب إقناعك بعدم تناوله أو التقليل منه قدر الإمكان في ما يلي:

أضرار الأطعمة الحارة والفلفل الحار 

أضرار الأطعمة الحارة , أضرار الفلفل الحار , أضرار الشطة

أضرار الأطعمة الحارة , أضرار الفلفل الحار , أضرار الشطة

فيما يلي بعض الآثار الضارة لتناول الأطعمة الغنية بالفلفل أو ما يعرف بالشطة 

1. الإصابة بحرقة المعدة

يمكن أن يصبح تناول الأطعمة الغنية بالتوابل باستمرار إحدى المشاكل الصحية المزمنة المزعجة لأن هذه الأطعمة يمكن أن تتسبب في عودة العصارة المعدية إلى المريء.

عندما يحدث الارتجاع أثناء النوم، يمكن أن تؤثر البكتيريا على الأسنان وتسبب تسوس الأسنان.

2. ظهور الحبوب – جفاف البشرة 

يرتبط التلف الناتج عن الأطعمة الغنية بالتوابل ارتباطًا وثيقًا بظهور حب الشباب في أجزاء مختلفة من الجسم، خاصةً عند الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحب الشباب.

لمس أي توابل حارة ثم وضع يدك على وجهك أو أي منطقة من بشرتك يمكن أن يسبب إحساسًا حارقًا ومزعجًا على بشرتك، ناهيك عن آثار تناوله.

3. الإصابة بالإسهال

تعتبر الأطعمة الغنية بالتوابل من أكثر مصادر الإسهال شيوعًا لأنها يمكن أن تهيج المعدة أو بطانة الأمعاء.

وهذا يفسر حركات الأمعاء المتكررة والذهاب إلى الحمام بعد تناول أي طعام حار، حيث أن لها تأثير ملين في معظم الحالات.

4. ظهور رائحة الفم الكريهة

أضرار الأطعمة الحارة , أضرار الفلفل الحار , أضرار الشطة

أضرار الأطعمة الحارة , أضرار الفلفل الحار , أضرار الشطة

رائحة الفم الكريهة هي شعور غير مريح ومحرج يحدث غالبًا عند تناول البصل والثوم والأطعمة الحارة.

وذلك لأن الطعام الساخن يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، وخاصة حرقة المعدة، والتي يمكن أن تسبب ارتجاع الحمض وتسبب رائحة الفم الكريهة.

5. التعرض لاضطرابات النوم والأرق

قد يكون من الصعب النوم ليلًا بسبب اضطرابات الجهاز الهضمي والإسهال وحرقة المعدة، حيث يساعد على تدفق الحمض إلى الأعلى أثناء الاستلقاء، مما يزيد من فرص الإصابة بالحموضة والألم.

لذلك لا ينصح بتناول الأطعمة الحارة ليلاً، وإذا صادفت تناولها فتمشى قبل الذهاب إلى الفراش.

6. التعرض لالتهاب الحلق وبحّة الصوت

يمكن أن يؤثر تناول الطعام الحار على الحبال الصوتية ويسبب التهابًا في الحلق.

من المرجح أن يحدث هذا إذا كان الطعام حارًا جدًا أو يأكل الكثير من الأطعمة الغنية بالتوابل، والأشخاص الأكثر حساسية تجاه هذه الأطعمة.

7. الإصابة بالتهاب اللسان

لا يقتصر الالتهاب على الحلق أو بطانة المعدة، فالأطعمة الحارة يمكن أن تلحق الضرر أيضًا باللسان، لأن هذا رد فعل تحسسي تجاه هذه الأطعمة الغنية بالتوابل.

يحدث هذا بسرعة وعادة ما يتطور إلى بعض القروح على اللسان والتهابات الفم.

8. حدوث اضطرابات التذوق

يمكن أن يؤدي الاستمرار في تناول الأطعمة الغنية بالتوابل إلى إضعاف القدرة على التذوق بمرور الوقت، حيث تؤثر هذه الأطعمة على براعم التذوق، مما يجعل هذا الطعم طبيعيًا

يمكن تشبيه ذلك بشخص اعتاد سماع الموسيقى الصاخبة طوال الوقت، وعدم العثور عليها بصوت عالٍ بمرور الوقت، على الرغم من شكاوى الجميع.

 

 

اقرأ أيضاً : أضرار الشاي

💬 ⁦احصل على استشارة مجانية